تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


القسم : العلاقة الزوجية ماقبل الزواج
العنوان : رجلا سيء الخلق وكان يتحرش جنسيابالفتيات
عدد القراء : 2331

الإستشارة :السلام علكم و رحمة الله و بركاته قصتي طويلة لكنني سأحاول ان اختصرها; أخت ملتزمة او ربما احاول ان اكون كذلك, عمري 25 سنة جامعية من اسرة متواضعة و بسيطة يتيمة الأب منذ 23 سنة, لكن والدتي ضحت بحياتها من اجلي و اخوتي وانا اصغرهم سنا. قصتي بدأت و أنافي عمري 8سنوات تقريبا حيث كنا نكتري بيتا بجوار احد الدكاكين,حيث كان صاحبها رجلا سيء الخلق و كان يتحرش جنسيا بالفتيات و كنت احداهن.لكنه و الحمد لله لم يغتصبني بل كانت بداية مداعبات و كنت اهرب منه مع عدم معرفتي بما كان يحدث لي. المهم اننا انتقلنا الى بيت جديد بعيدا عنه ولم اخبر لا امي و لا اخوتي. لكن معانتي بدأت بعدما تعرفت على تلك اللذة من وراء لمس و اللعب بجهازي التناسلي, لم يرني احدقط الا الله طبعا وكتمت هذا السر في نفسي حتى كبرت و علمت انه حرام و لا يجوز لكنني لم استطع التغلب على نفسي و شيطاني. بفضل الله ارتديت الحجاب و انا بنت 14 سنة و المشكلة ان الكل يرى في مثال الفتاة المتدينة والشريفة و المجدة فقد كنت جدا متفوقة في دراستي, لكن الله و حده يعلم اني فقط مجرد مظهر ليس الا و الله المستعان. لا ادري لماذا انا هكدا احيانا كثيرة ملتزمة و اخاف الله لكن احيانا تغلبني شهوتي. كبرت في السن و احاول ان اعبد الله في كل حال فانا اصوم الأيام البيض و أقوم الليل و احفظ القرأن فقد سجلت في دار لحفظ القران والحمد لله. صديقاتي ملتزمات و لي اخوات في الله كثيرات منتقبات و عفيفات,الكل يحترمني و علاقاتي جيدة فأن بارة بأمي كثيرا و احاول ارضاءها في كل وقت. اقوم باشغال البيت بكل فرح و سرور اساعد اختي الأرملة في تربية أولادها. لا اخرج الا متحجبة لست منقبة حاليا لكنني اتمناه من كل قلبي. لا أخرج الا بجلباب و خمار احب التدين ولا ارضى ان اكون الا كذلك, لكنني اخاف من الله و مع هذا اجعله اهون الناظرين الي لكن والله ليس بارادتي وكاني حينها لست انا, واخاف كذلك ان اموت على هذا الحال وان يختم لي بالسوء و العياذ بالله. الجأ الى الله واتذكر انه لا يمل حتى يمل العبد من التوبة فاستغفره و اتوب اليه و اغلب شيطاني لكن ارجع مرة اخرى. صحيح انه فقط مره في اشهر او مرات لكنني مع ذلك مازلت لم اشف نهائيامن هذا المرض . قلت ربما الزواج هوالحل, لكن اين هو فأنا اسأل الله ان يرزقني شابا صالحا ملتزما على نهج نبينا صلى الله عليه وسلم و اصحابه حتى نتعاون على طاعته لكن الى الآن لم يتحقق ذلك, ألوم نفسي و أقول هذا بسبب ذنوبي و اكتأب و ربما رجعت مرة اخرى.لكنني مع ذلك اخاف حتى ان تزوجت ان يكتشف الزوج امري فيخدع في فوالله من يراني ويعرفني لن يصدق ابدا اني كذلك فاشعر اني منافقة و فاسقة و ربما زانية.لكني كتمت ذلك الأمر في نفسي واسأل الله دائما ان يسترني و الا يفضحني حية و ميتة, لأني اخاف ان اكون ممن قال فيهم نبينا عليه الصلاة و السلام اوبما معناه: يأتي زمان اناس يقومون الليل و يصومون النهار لكنهم اذا خلوا بمحارم الله انتهكوها.فاناو الله اخاف من هذه الجملة الأخيرة. و احيطكم علما انني اضعف خاصة في وقت الدورة الشهرية, و بعدها أشعر بالخزي واغضب من نفسي و أسرع بعمل شيء يصحح ما اقترفت كالصدقة او ارضاء امي او الأستغفار و غيرها. فارجوكم افتوني في حالتي وانصحوني فانا بحاجة لمن يساعدني حتى اتوب و انسى هذا الهم الذي يؤرقني. و هل ان كتب لي الزواج يوما ما هل سيتأثر زواجي بذلك ام انني سأرتاح اخيرا. استسمحكم لطول الرسالة و جزاكم الله خير الجزاء لسعة صدوركم و انتظر المشورة منكم و كذا الدعاء. و السلام عليكم رحمة الله و بركاته.

الجواب:
أختي الصادقة ، إن الله يعطي الدنيا لم يحب ومن لا يحب، لكنه يعطي الدين والهداية لم يحبه . وأظنك ممن يحبه الله، إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين. إن الله يحب العبد صاحب الأنين المتأوه من ذنبه. إن الله يحب العبد اللحوح ، المستضعف. لا تخافي يا أيتها الصادقة، أنت صاحبة خير وكلنا له جاهلية وكلنا يطلب الستر، والله ستير يحب الستر. لا تجعلي الشيطان يتمكن منك ويحبطك. فتنسي وتجزعي. لقد أعد الله جنة عرضها السماوات والأرض لمن!! أنت صادقة لأنك نادمة ، أنت صادقة لأنك لا تحبين الغش ، أنت صادقة لأنك لا تريدين الشر. أختي ما حدث لك حدث لعشرات البنات ، وسترهن الله، وتزوجن ولا يوجد عندهن منغصات. لأن التوبة تجب. أرجو ألا تفكري في الماضي كثيرا، وتذكري أن زانيات وعاهرات كن يفعلن على مرأى ومسمع، تابوا وصدقوا وأصحوا في عداد الداعيات. فلا توبخي نفسك كثيرا ولا تجلدي ذاتك. وتناسي تجربتك وأكثري من الدعاء. وسيأتيك الفرج / ومن كانت بدايه محرقة كانت نهايته مشرقة. أسأل الله أن يفرج همك وكربك

أضيفت في: 2008-01-16
المستشار / الشيخ: د/ ابراهيم
أضيفت بواسطة : الدكتور ابراهيم اقصم


من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ‏"‏‏ - البخاري.‏



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري