تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


القسم : مشكلات زوجية-العاطفية
العنوان : والدي..وزوجتي..وأنا
عدد القراء : 2332

الإستشارة :أنا متزوج منذ عشرة أشهر تقريباً، ورزقت ببنت و-لله الحمد-، ومشكلتي يا شيخ أني طلبت من أهلي الزواج، وفعلوا، ولكنهم لم يجعلوا لاختياري أي أهمية، حيث إنني طلبت منهم أن تكون غير متعلمة، وأن تكون بين 18-20سنة، وأن تكون غير متينة، وعندما خطبوا لي كانت كل هذه الشروط بالعكس، مع العلم أن حالتنا المادية طيبة و-لله الحمد- ولكن الوالد اختار المدرسة لكي تساعدني في الحياة، وأنا قبل المادة أبحث عن الراحة، وأنا يا شيخ أعاني من هذا الأمر، وأذكر لك أنني عندما نظرت إليها النظرة الشرعية كانت تلبس لباساً ملوناً بألوان، ولم ألاحظ (المتن) مع الألوان، وهي تبلغ من العمر 27 عاماً، مع العلم أني وافقت أن تكون مدرسة؛ لأني كنت لا أريد أن أتأخر في الزواج، وعرفت أنها رغبة والدي؛ لأن أبي هو الذي سيزوجني، وقد خاف علي ألا أستطيع مواجهة الحياة، ولا حول ولا قوة إلا بالله، مع العلم يا شيخ أنني لا أحب زوجتي، وقد حاولت وأنا أشعر بفرق بيني وبينها، وهو أن راتبي 3500 ريال، وهي 5800 ريال، فأشعر بفرق كبير وخيبة أمل؛ إذ إنني كنت أود أن أشعر بالمسؤولية، وأتحمل أعباء الحياة، ولكن والدي يريد أن يسيطر علي دائما في قراراته.

الجواب:
أخي الفاضل، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، في طرح مشكلتك يجدر بنا تناولها من عناصر عدة: 1- تعرف أنّ الوالدين لا يمُكن أن يُفكرا إلا بمصلحة أبنائهما، لكن نظرتهما للأمور وطريقتهما في التفكير تختلف عن الأبناء، فقيام والدك بخطبة شابة موظفة لك نابع من نظرته أنّ من المصلحة أن تكون زوجتك موظفة تُساعدك وتُساعد نفسها في الجوانب المادية التي أصبحت تُمثل عبئاً كبيراً على كثير من الأسر خاصة مع الظروف الاقتصادية في المجتمع، كما أنّ والدك نظر إلى المستقبل، فالإنسان مُعرض في حياته لكثير من المصاعب والمتاعب كمرض وغيره، ولعل وجود شخص آخر بجانبه كالزوجة تُساعده عند الحاجة مصدر أمان له، ولا أُخفيك أنّ في الوقت الحاضر من أهم شروط الشباب في اختيار الزوجة أن تكون موظفة، وربما أنّك لا تشعر بأهمية ذلك في الوقت الحاضر؛ لأنّه ليس لديك إلا طفلة واحدة، لكن حينما يكون لديك عدد من الأطفال ستعرف أهمية ذلك، فاحمد الله. 2- كثيراً من الأحيان نلوم الآخرين على قرارات اتخذناها بأنفسنا، إذا وجدنا أنّها فيما بعد لا تناسبنا أو أخطأنا في الاختيار، فأنت رأيت الفتاة وتعرف أنّها متعلمة وموظفة، وتعرف عمرها وأنّها متينة، أي أن المعلومات المهمة كلها كانت لديك، بل أشرت في عرضك للمشكلة أنّك وافقت عليها، أي أنّ القرار كان قرارك، لماذا أقدمت على الزواج منها؟ لو أنّك أخبرت والدك أنّك لا تُريد الزواج من هذه الفتاة، وأصررت على رأيك هل سيتم الزواج؟ أعتقد ـ والله أعلم ـ أنه لن يتم هذا الزواج. 3- قضية أنّها متينة، لا تجعل هذا عاملاً في حدوث المشكلات أو عدم حبك لها، أولاً أنّك رأيتها وهي على هذا الحال، ثانياً أنّ هناك أساليب عديدة للتخفيف، فيُمكن بالاتفاق مع زوجتك اختيار الطريقة المناسبة، مثل (الرجيم)، ممارسة بعض الرياضات الخفيفة، وهناك بعض الأجهزة والأدوات التي يُمكن اقتناؤها واستخدامها في البيت، استخدام بعض العلاجات تحت إشراف الطبيب، لكن لا تجعل هذا سبباً يُفرق بينك وبين زوجتك، ولا أخفيك أنّ هناك من الأزواج من يُفضل أن تكون زوجته متينة. 4- يبدو أنّ العامل الأساسي في مشكلتك أنّك تشعر بالفرق المادي بينك وبين زوجتك، مما سبب لك إحباطاً وخيبة أمل. يا أخي يجب أنّ تكون المادة ليس لها علاقة بقيمة الإنسان وتقديره، فالدين والأخلاق هما المحكان الأساسيان في الحكم على الشخص، والأرزاق بيد الله، وأنت تعلم أنّه في الوقت الحاضر هناك زوجات تفوق رواتبهم رواتب أزواجهم بعدة مرات، فهناك طبيبات وأكاديميات في الجامعات، ومن يعمل في الأعمال الحرة، متزوجات بأزواج في مراتب بسيطة، لكن لم يكن هذا عاملاً في زعزعة العلاقات الزوجية. فلا تجعل الفارق المادي بينك وبين زوجتك يُضايقك، وقد يهدد حياتكم الزوجية، وليس لهذا العامل علاقة بتحمل المسئولية، وتحمل أعباء الحياة، فيُمكن أن تُخبر زوجتك بأنّك لا تريد منها الصرف ولا ريالاً واحداً على البيت، وتقوم الزوجة بادخار راتبها لها، أو تدخره لزمن قد تكون الأسرة في أشد الحاجة إليه. 5- تقول إنّ زوجتك عمرها كبير، لكن في الحقيقة نجد هناك تناسباً بين أعماركما فهي27 وأنت 29 سنة. 6- أشرت إلى أنّك لا تُحب زوجتك، لكن لم تشر إلى أسباب منطقية لذلك، فيبدو أنّه ليس هناك تقصير من جهتها أو أخطاء ارتكبتها. 7- تقول إنّ والدك يُسيطر عليك في قراراتك، إذا كان ذلك صحيحاً فمن الأفضل أن تجلس مع والدك، وكذلك مع والدتك؛ للتفاهم حول هذا الموضوع بأسلوب طيب، وإخبار والدك بأنّك وصلت مرحلة من العمر تستطيع اتخاذ قراراتك بنفسك، لكن مشورة الوالدين فيها الخير والصلاح. يا أخي الكريم: أنت تزوجت من الفتاة وباختيارك، ولك منها ابنة، ما هو الحل في نظرك هل تُريد طلاقها، مع أنّه ليس هناك عامل وجيه لحدوث المشكلات أو الطلاق، واعلم أنّ ارتفاع راتب زوجتك من المفترض أن يكون عاملاً إيجابياً وليس سلبياً، فاحرص على استمرار حياتكما الزوجية، وابحث عن الخصال الحميدة الموجودة في زوجتك وستجدها كثيرة بإذن الله، كما قال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام "لا يفرك مؤمن مؤمناً مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها خلقاً آخر" رواه مسلم (1469) من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه -، واعلم يا أخي الكريم أنّ الزواج عبادة يُثاب عليها المسلم، حيث حثّ عليه الرسول الكريم – صلى الله عليه وسلم - فاحرص على استمرار هذه العبادة. أسال الله لك العون والتوفيق. المجيب / د. راشد بن سعد الباز نقلا عن موقع الاسلام اليوم

أضيفت في: 2006-12-21
المستشار / الشيخ: محمد مجدوع ظافر الشهري
أضيفت بواسطة : محمد مجدوع ظافر الشهري


من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
عن ابن عمررضى الله عنهماأن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الشغار،والشغار أن يزوج الرجل ابنته على أن يزوجه الآخر ابنته،ليس بينهما صداق-البخاري‏



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري