تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


القسم : مشكلات زوجية-العاطفية
العنوان : أنا وزوجتي متنافران!
عدد القراء : 3275

الإستشارة :أعاني من مشاكلي المتكررة مع زوجتي، وعدم قدرتها على التفاهم معي. وهي دائما تعارضني في معظم قراراتي. ولي منها ولدان، وأفكر دائما في عدم الإنجاب من هذه المرأة مرة أخرى؛ خوفاً على الأطفال من المشاكل المتكررة، وأيضا قد يحدث الطلاق في أي لحظة ويتشتت الأطفال.

الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: فقد ترجع معظم أسباب معارضة المرأة لزوجها لعدم شعورها بالثقة في الزوج. وقد يكون ذلك نابعاً عن عدم الشعور بالاطمئنان في الحياة الزوجية؛ وسبب ذلك عدم إحساسها بأن زوجها يحبها. فهل حاولت أخي السائل إشعار زوجتك بحبك لها عن طريق الكلام والمعاملة أو الخروج في بعض الأحيان عن الجو المعتاد للبيت؟ فلو أنك أهديت لها بعض الهدايا حتى لو في غير المناسبات، أو خرجت معها بالأولاد -أو بدونهم- إلى نزهة أو سفر مباح، وغيرت الجو الرتيب للمنزل؛ كل هذا قد يزيل ما تشعر به من معارضتها لقراراتك هذا من ناحية. ومن ناحية أخرى لماذا ننظر دائماً إلى أن قرارات المرأة لا تكون صائبة. فلو أنك نظرت إلى معارضتها من ناحية إيجابية بمناقشتها فيها. ودراستها من قبلك فقد يكون رأيها صواباً في بعضها، وليس في ذلك أي عيب. فقد أشارت إحدى زوجات النبي –صلى الله عليه وسلم- عليه في بعض القرارات وأطاعها في ذلك، وهذا كان في الحديبية. فحاول أن تكون حياتك الزوجية مبنية على المشاورات، وعوّد نفسك وأهلك وأولادك على الأخذ بالقرار الصحيح الذي يوافق الشرع والعقل حتى لو صدر من أحد أولادك فإن هذا مما يزيد الثقة، ويوطّد العلاقة، وتسعد به الأسرة. ولا تفكر في الطلاق وتجعله الحل المثالي أمامك. فإن هذا من وسوسة الشيطان الذي يسعى إلى تدمير الأسر بأيّة أسباب. وختاماً يحسن بك أن تراجع أحد المراكز المنتشرة المتخصصة في الحياة الأسرية لحل المشكلة إن لم تجد حلاًّ فيما ذكر. وفقك الله وأعانك ويسر لك الخير. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. المجيب / د. هاني بن أحمد عبد الشكور نقلا عن موقع الاسلام اليوم

أضيفت في: 2006-12-21
المستشار / الشيخ: محمد مجدوع ظافر الشهري
أضيفت بواسطة : محمد مجدوع ظافر الشهري


من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ‏"‏‏ - البخاري.‏



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري