تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


القسم : النفقة والسكنى
عدد القراء : 537

السؤال: أنا الزوجة الثانية لرجل متزوج وأريد أن أعرف لو طالبت زوجي ببيت مستقل لي وأن يعدل بيني وبين زوجته الأولى في المبيت والنفقة مع أني موظفة وطلبته بقدر استطاعته؟ هل يحق لي ذلك؟ مع العلم رفض ذلك مع قدرته على النفقة لأنه ميسور الحال، وقال ترضي بهذا الحال وإلا الطلاق؟ فإذا لم أوافق هل أكون داخلة في حكم التي تطلب الطلاق من زوجها بدون بأس وحرام عليها رائحة الجنة؟.. أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أما بعد: فمن حق الزوجة على زوجها أن يسكنها في بيت مستقل عن زوجته الأخرى، ولها حق الطلاق إن رفض الزوج ذلك، كما أن من حقها على زوجها النفقة عليها بالمعروف ولو كانت غنية، حسب حالة الزوج، لعموم قوله تعالى: \"لينفق ذو سعته من سعته ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما آتاه الله لا يكلف الله نفساً إلا ما آتاها\". وإن لم ينفق عليها فلها طلب الطلاق منه، فهذان سببان شرعيان لطلب الزوجة الطلاق من زوجها ولا يشملها الحديث المذكور. لكني أنصح الأخت السائلة بالصبر والاحتساب ومناصحة زوجها بالكلمة الطيبة والأسلوب الحسن وتذكيره بالله تعالى مع بيان عاقبة الظلم في الدنيا والآخرة لعلّ الله أن يشرح صدره ويؤدي حقوق زوجته بالعدل والإحسان، والمعروف كما قال تعالى: \"ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف\" وقال صلى الله عليه وآله وسلم: \"خيركم خيركم لنسائه وأنا خيركم لنسائي\". والله تعالى أعلم.

أضيفت في: 2007-01-04 13:39:56
المفتي / الشيخ: هتلان بن علي بن هتلان الهتلان
أضيفت بواسطة : الشيخ د / محمد مجدوع الشهري


من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ‏"‏‏ - البخاري.‏



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري