تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


العنوان : مشاهد بين طريقين
عدد القراء : 1779

بسم الله الرحمن الرحيم

مشاهد بين طريقين

لفضيلة الشيخ / علي آل مطري حفظه الله تعالى

 

الحمد لله المتفرد بالعزة والجبروت والبقاء ، أذل أصناف الخلق بما كتب عليهم من الفناء فإذا هم مردودون في الحافرة ، أحمده سبحانه جعل الموت مخلصاً للأتقياء وسوء منقلب للأشقياء إذا ذكر الموت فإذا قلوبهم نافرة ، وأشكره وأثني عليه فله الإنعام بالنعم المتظاهرة ، وله الإنتقام بالنقم القاهرة ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الحمد في الأولى والآخرة وأشهد أن سيدنا ونبينا محمداً عبده ورسوله أرسله لإنفاذ أمره وأنهاء عذره وتقديم نذره فأيده بالحجج الباهرة اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد وعلى آله ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين :

أما بعد :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وأسأل الله سبحانه وتعالى في هذا اللقاء المبارك أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال وأن يجعلنا من عباده المتقين الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، لقد أحسنتم أن أتيتم إلى هذا المكان لتخرجوا بإذن الله بالغفران فهنيئاً لكم يوم يقال لكم : قوموا مغفوراً لكم قد بدلت سيئاتكم حسنات .

أيها الأخوة المسلمون والمسلمات :

اتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله يوم ينفخ في الصور ويبعث من في القبور ويظهر المستور يوم تبلى السرائر وتكشف الضمائر ويتميز البر من الفاجر .

أيها الأخوة والأخوات :

من الذي تفرد بالبقاء والدوام ؟ من الذي كتب الموت على جميع الأنام ؟ من الحي الذي لا يموت ؟ ومن الواحد الذي لا يفوت ؟ من الباقي فلا يزول ؟ والأحد الذي لا يتغير ولا يحول ؟ سبحانه هو الله الواحد القهار العزيز الجبار فلا إله إلا الله سبحانه من عظيم سبحانه من عظيم من كان الموت طالبه كيف يلذ له قرار ؟  ومن كان القبر منزله كيف يتخذ الدنيا أفضل دار ؟ لقد ألهتنا الأموال والدور وشغلتنا الأولاد والقصور عن التفكير بالمصير إلى القبور ، الموت ما الموت أمر كبار وكأس يدار في من أقام وسار يخرج بصاحبه إلى الجنة أو إلى النار ما زال لأهل اللذات مكدراً ولأصحاب العقول مغيراً ومحيراً ولأرباب القلوب عن الرغبة فيما سوى الله زاجراً ، كيف ووراءه قبر وحساب وسؤال وجواب ومن بعده يوم تدهش فيه الألباب فيعدم الجواب لا إله إلا الله لا إله إلا الله ما أعظم سكرات الموت !! ما أشد سكرات الموت !! قد عانى منها الرسول عليه الصلاة والسلام فكان يقول : { لا إله إلا الله إن للموت لسكرات } [1] ، اللهم هون علينا سكرات الموت واجعلها لنا كفارات برحمتك يا أرحم الراحمين .

أحبتي في الله :

ليلتان اثنتان يجعلهما كل مسلم في ذاكرته ، ليلة في بيته مع أهله وأطفاله منعماً سعيداً في عيش رغيد وفي صحة وعافية يضاحك أولاده ويضاحكونه يلاعبهم ويلاعبونه والليلة التي تليها وبينما الإنسان يجر في ثياب صحته منتفعاً بنعمة العافية فرحاً بقوته وشبابه لا يخطر له الضعف على قلب ولا الموت على بال إذ هجم عليه المرض وجاءه الضعف بعد القوة وحل الهم من نفسه محل الفرح والكدر مكان الصفاء ولم يعد يؤنسه جليس ولا يريحه حديث قد سئم ما كان يرغبه في أيام صحته يفكر في عمر أفناه وشباب أضاعه ويتذكر أموالاً جمعها ودوراً بناها وقصوراً شيدها يتألم لدنيا يفارقها ولكن ، ولكن ما الحيلة إذا استفحل الداء ولم يجدي الدواء وحار الطبيب ويئس الحبيب (( وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد )) [2] عند ذلك تغير لونه وغارت عيناه ومال عنقه وأنفه وذهب حسنه وجماله وخرس لسانه وصار بين أهله وأصدقائه ينظر ولا يفعل ويسمع ولا ينطق يقلب بصره فيمن حوله من أهله وأولاده وأحبابه وجيرانه ينظرون ما يقاسيه من كرب وشدة ولكنهم عن إنقاذه عاجزون وعلى منعه لا يقدرون (( فلولا إذا بلغت الحلقوم وأنتم حينئذٍ تنظرون ونحن أقرب إليه منكم ولكن لا تبصرون )) [3] ثم لا يزال يعالج سكرات الموت ويشتد به النزع وقد تتابع نفسه واختل نبضه وتعطل سمعه وبصره حتى إذا جاء الأجل وفاضت روحه إلى السماء صار جثة هامدة وجيفة بين أهله وعشيرته قد استوحشوا من جانبه وتباعدوا من قربه ومات اسمه الذي كانوا يعرفون كما مات شخصه الذي كانوا به يأنسون فلا حول ولا قوة إلا بالله ونسأله سبحانه وتعالى أن يجعلنا آخر كلامنا من هذه الدنيا شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله .

أيها الأخوة والأخوات :

في تلك اللحظات الحاسمة في تلك اللحظات الحرجة ينقسم الناس إلى قسمين إلى فريقين إلى مشهدين فترى المشاهد بين طريقين فريق السعداء طريقهم إلى الجنة وفريق الأشقياء طريقهم إلى النار فريق السعداء الذين أقاموا الصلاة وأطاعوا ربهم سبحانه وتعالى حالهم ما حالهم ؟ تتنزل عليهم الملائكة قال تعالى : (( إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة أن لا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون )) [4] الله أكبر ، الله أكبر ما هذه الكرامات ! ما هذه البشائر المباركات بأن لهم الجنات ! لا إله إلا الله ، اللهم إنا نسألك من رحمتك ومغفرتك يا ذا الجلال والإكرام ، هنيئاً لتلك الأرواح الطيبة المطمئنة عندما تنادى وهي في آخر اللحظات وهي تعالج السكرات فيقال لها : (( يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي )) [5] فتفرح وتسعد تلك الأرواح وترى الإبتسامة المشرقة بنور الإيمان على وجوه المؤمنين والمؤمنات ، فهنيئاً لهم بهذه الخاتمة الحسنة .

أيها المسلمون والمسلمات :

وفقكم الله لكل خير وثبتنا وإياكم على دينه حتى الممات ودخول الجنات بإذن الله عز وجل يقول النبي صلى الله عليه وسلم ، استمعوا لهذا الحديث العظيم يقول النبي صلى الله عليه وسلم : { إن العبد المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه ملائكة من السماء بيض الوجوه كأن وجوههم الشمس معهم كفن من أكفان الجنة وحنوط من حنوط الجنة حتى يجلسوا منه مد البصر ويجيء ملك الموت حتى يجلس عند رأسه فيقول : أيتها النفس الطيبة اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان فتخرج فتسيل كما تسيل القطرة من في السقاء ....... } الحديث رواه الإمام أحمد [6] فنسأل الله عز وجل أن يختم لنا ولكم بخير إنه على ذلك قدير .

لعل سائلاً يقول :

ما هي حسن الخاتمة ؟ وما هي علامات حسن الخاتمة ؟

أيها الأخوة الكرام :

حسن الخاتمة هو أن يوفق العبد قبل موته للتقاصي عن ما يغضب الرب سبحانه وتعالى والتوبة من الذنوب والمعاصي والإقبال على الطاعات وأعمال الخير ثم يكون موته بعد ذلك على هذه الحال الحسنة ومما يدل على ذلك وعلى هذا المعنى ما صح عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إذا أراد الله بعبده خيراً استعمله قالوا : كيف يستعمله ؟ قال : يوفقه لعمل صالح قبل موته } [7] فلا إله إلا الله .

ولحسن الخاتمة علامات :

منها ما يعرفه العبد المحتضر عند احتضاره ومنها ما يظهر للناس ، أما عن علامات حسن الخاتمة فهي كثيرة وقد تتبعها العلماء رحمهم الله باستقراء النصوص الواردة في ذلك ونحن نورد هنا بعضاً منها فمن ذلك :

1ـ النطق بالشهادة عند الموت : والدليل ما رواه الحاكم وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : { من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة } [8] .

2ـ ومن علامات حسن الخاتمة كذلك : الموت بعرق الجبين : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : { موت المؤمن بعرق الجبين } [9] .

3ـ ومنها الموت ليلة الجمعة أو نهارها لقوله صلى الله عليه وسلم : { ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر } [10] .

إذن الشاهد : { ما من مسلم } فهذا شرط { ما من مسلم } فقد يموت كافر ولا حول ولا قوة إلا بالله ولكن هنا قال النبي صلى الله عليه وسلم : { ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر } نسأل الله أن يختم لنا ولكم بخير .

4ـ ومنها : الاستشهاد بساحة القتال في سبيل الله أو موته غازياً في سبيل الله أو موته بمرض الطاعون أو بداء البطن كالاستسقاء ونحوه أو موته غرقاً ودليل ما تقدم ما رواه مسلم في صحيحه عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : { ما تعدون الشهيد فيكم ؟ قالوا : يا رسول الله من قتل في سبيل الله فهو شهيد ، قال : إن شهداء أمتي إذن لقليل قالوا : فمن هم يا رسول الله ؟ قال : من قتل في سبيل الله فهو شهيد ومن مات في سبيل الله فهو شهيد ، ومن مات في الطاعون فهو شهيد ومن مات في البطن فهو شهيد والغريق شهيد } [11] .

5ـ ومنها الموت بسبب الهدم [12] .

6ـ ومن علامات حسن الخاتمة كذلك وهو خاص بالنساء موت المرأة في نفاسها بسبب ولدها أو هي حامل به [13] .

7ـ ومنها الموت بالحرق وذات الجنب [14] .

8ـ ومنها الموت بداء السل حيث أخبر صلى الله عليه وسلم أنه شهادة [15] .

9ـ ومنها كذلك من علامات حسن الخاتمة الموت رباطاً في سبيل الله لما رواه مسلم عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : { رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه وإن مات جري عليه عمله الذي كان يعمله وأجري عليه رزقه وأمن الفتان } [16] ومن أسعد الناس بهذا الحديث رجال الأمن وحرس الحدود براً وبحراً وجواً على اختلاف مواقعهم إذا احتسبوا الأجر في ذلك .

ومن علامات حسن الخاتمة الموت على عمل صالح فهذه نحو من عشرين علامة على حسن الخاتمة علمت باستقراء النصوص وقد نبه إليها العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله في كتابه القيم أحكام الجنائز .

واعلم أخي الكريم أن ظهور شيء من هذه العلامات أو وقوعها للميت لا يلزم منه الجزم بأن صاحبها من أهل الجنة ولكن يستبشر له بذلك كما أن عدم وقوع شيء منها للميت لا يلزم منه الحكم بأنه غير صالح أو نحو ذلك فهذا كله من الغيب .

أسباب حسن الخاتمة :

من أعظمها أن يلزم الإنسان طاعة الله وتقواه وذلك بتحقيق التوحيد والحذر من ارتكاب المحرمات والمبادرة إلى التوبة كذلك أن يلح المرء بدعاء الله تعالى أن يتوفاه على الإيمان والتقوى ومنها أن يعمل الإنسان جهده وطاقته في إصلاح ظاهره وباطنه .

قصص في حسن الخاتمة :

ومن القصص التي ماتوا أهلها على خير بإذن الله كما نحسبهم والله حسيبهم ولا نزكي على الله أحداً ولكن نحن شهود الله في الأرض .

هذا رجل عمره أكثر من سبعين سنة ممن كان يحافظ على الصلاة وخاصة في المسجد مرض واشتد عليه المرض فكان لا يمنعه هذا المرض من الذهاب إلى المسجد بل يذهب به أحد أبنائه بالعربة إلى داخل المسجد واستمر على هذا الحال حتى جاء ذلك اليوم تلك اللحظة التي لا مفر منها فطلب من ابنه الذهاب به إلى المسجد وعندما أدخل رجله اليمنى فإذا به يعالج سكرات الموت فأجلسه هذا الابن المرافق لأبيه فإذا هو شاخص البصر ويرفع الشاهد قائلاً : لا إله إلا الله يقول ابنه : والله إنني أرى وجهه يزداد نوراً عندما أجلسته وعند تغسيله كذلك (( يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء )) [17] هذا الرجل أيها الإخوة والأخوات : أعرفه تماماً ممن كان يحافظ على الصلاة وعلى الصيام وكان ممن يحافظ على الحج سنوياً ، ألقيت هذه المحاضرة في مسجده فحضر وهو على كرسيه لم يمنعه مرضه وذكرت قصة مثل هذه القصة تماماً ووالله إني رأيته يبتسم وكأنه يدعو الله بمثلها وهو رجل معروف أعرفه تماماً بحبه للخير من الصدقة وكثرة الصيام والقيام فأسأل الله سبحانه وتعالى أن يرحمه رحمة واسعة ، وهذه القصة ذكرها أحد الإخوة الثقات يقول : اتجه السيارة إلى أحد الأحياء في داخل تلك المدينة ويوجد في السيارة رجل وامرأة وبينما هم في الطريق انقلبت السيارة ثم اصطدمت مع سيارة أخرى احترقت السيارة التي فيها الرجل والمرأة فكانت الجثث محترقة ثم حملنا الجثث وأردنا دفنها ففقدنا يد المرأة وعاد البعض إلى السيارة فوجدوا يد المرأة من الكتف موجودة قد ضمت أصابعها ورفعت الشاهد قائلة لا إله إلا الله لما سألوا عن هذه المرأة وجدوها من المصليات والصائمات وتكثر من قيام الليل والصدقة على الفقراء والمساكين فنالت هذه المرأة هذه الجائزة وهذه الكرامة من ربها عز وجل (( يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة  )) [18] فلا إله إلا الله ، اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام .

وهذه فتاة ، هذه فتاة عمرها أربعة عشر عاماً كانت في حلقات التحفيظ ، في حلقات تحفيظ القرآن الكريم واستمرت حتى أتمت حفظ القرآن الكريم وفي يوم من أيام رمضان وهي صائمة وتصلي صلاة الضحى دخل عليها والدها وهي في وضع السجود ثم انصرف عنها ثم عاد مرة أخرى فإذا هي على تلك الحال حركها والدها فإذا هي تسقط على الأرض فلا إله إلا الله لا إله إلا الله ماتت وهي ساجدة ماتت وهي صائمة ماتت وهي حافظة لكتاب الله فهنيئاً لها هذه الميتة الحسنة ومن مات على شيء يبعث عليه يوم القيامة بإذن الله عز وجل .

يا أيتها المرأة يا أيتها الفتاة عليك بتقوى الله عز وجل أرأيت كيف ختم لهذه الفتاة ، الله الله قبل أن يهجم عليك الموت تداركي نفسك قبل فوات الأوان ((  أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين )) [19] .

أخبرني رجل صالح بأن أباه كان مؤذناً صالحاً وأصيب بمرض وغيبوبة أكثر من أسبوع يقول ولده : كنت عند رأسه مشرف على تمريضه وبعد منتصف الليل وأنا نائم عنده فإذا هو يوقظني ثم جلس واستقبل القبلة وقال : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ثم مات رحمه الله .

واستمعوا أيها الإخوة والأخوات لهذه القصة التي حدثت مؤخراً في أندنوسيا ، هذه امرأة كبيرة في السن كانت ممن تحافظ على الحجاب ، نعم إنها كانت تستر جسمها كاملاً لا يرى منه شيء ، أسمعتي أختي المسلمة أسمعتي يا من تتبرج يا من تلبس الملابس العاريات الفاتحة يا من تلبس الملابس الضيقة يا من تفتن الرجال ويا من تفتن النساء هذه المرأة من أندنوسيا عندما حدث المد البحري عندهم وذهبت أنفس كثيرة وجدوا هذه المرأة ميتة متحجبة لا إله إلا الله وجدوا هذه المرأة ميتة متحجبة ابنها بجانبها ميت بينما النساء الباقيات كثير منهن عاريات فلا إله إلا الله احفظ الله يحفظك كانت محافظة على الحجاب في حياتها فحفظها الله بعد موتها ، أين أنت أختي المسلمة يا من تتكشف أمام الرجال اتقي الله وراقبيه فإن الأعمال بالخواتيم .

ثلاثة من الشباب حصل عليهم حادث اثنان منهما في سن الثلاثين والثالث في سن السادسة عشر فباتوا جميعاً يقول المغسل : فلما غسلنا الإثنين فإذا أحدهما ونحن نغسله فإذا أصبع الشاهد واقفة كأنه يقول : لا إله إلا الله محمدٌ رسول الله يقول المغسل فلما غسلنا الإثنين فإذا أحدهما ونحن نغسله فإذا الشاهد واقفة أما الشاب الثالث فعندما فتحنا درج الثلاجة فإذا هو يزداد نوراً فلما غسلناه ازداد نوراً أكثر ، ما حال هذا الشاب ؟

اسمعوا يا شباب الإسلام اسمعوا يا شباب الإسلام : كيف حصلت هذه الكرامة لهذا الشاب هل بالمحرمات ؟ هل كان المسجل شغال بالأغاني الماجنات ؟ هل كان ينظر إلى المسلسلات الهابطات ؟ نالها لأنه حافظ على طاعة الله البصر في طاعة الله السمع في طاعة الله ، سخر نفسه في طاعة الله هذا الشاب كان حافظاً للقرآن الكريم ، فيا شباب حافظوا على قراءة القرآن عودوا إلى كتاب ربكم تسعدوا فوالله وتالله وبالله إن السعادة في طاعة الله عز وجل وفي كتابه الكريم .

وهذه فتاة في العشرين من عمرها كانت مع والدها في السيارة فانقلبت السيارة فأصيبت الفتاة بجروح بليغة وآلام عظيمة وفي ساعة الإحتضار وهي تعالج السكرات كان أهلها يقولون لها : اصبري واحتسبي فقالت : إنا لله وإنا إليه راجعون قالت هذه الفتاة بكل إيمان صادق وثقة بالله عز وجل : والله إني راضية عن الله أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ثم ماتت ، أسمعتِ يا أختي المسلمة ماذا قالت تلك الفتاة اسمعي يا رعاك الله ماذا حصل لها كذلك تقول المغسلة : عندما وضعناها على خشبة المغسلة وبدأنا بتغسيلها إذا بنا ننظر إلى وجه مشرق وجه مبتسم (( إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة أن لا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون )) [20] تقول المغسلة : الأمر الذي أدهشنا إننا عندما أردنا رفعها لإكمال الغسل خرج من أنفها مادة بيضاء ملأت المغسلة برائحة المسك سبحان الله لا إله إلا الله لا إله إلا الله أخواتي في الله أرأيتن ما حصل لهذه الفتاة حصل لها كما قال أهلها : بأنها محافظة على الصلاة ولم تشاهد المسلسلات ولم تستمع إلى الأغنيات ولا ترتدي هذه الملابس العاريات منذُ بلغت الثالثة عشر من عمرها وهي تصوم الإثنين والخميس ، أين أنت يا من لا تصلي يا من لا تصوم يا من تعق والديها يا من تشاهد المسلسلات يا من تستمع إلى الأغنيات يا من تلبس الملابس العاريات سوف تشهد عليك هذه الأعضاء سوف تشهد عليك هذه الأعضاء (( وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا قالوا أنطقنا الله الذي أنطق كل شيء وهو خلقكم أول مرة وإليه ترجعون )) [21] .

أختي المسلمة :

العودة إلى الله والتوبة الصادقة والإنكسار بين يديه قبل أن يحل بك الموت فعند ذلك تنقطع عنك التوبة أسأل الله العظيم أن يتوب عليكِ وأن يحفظك إنه على ذلك قدير .

واستمعوا لهذه العجوز الكبيرة في سنها إن عجوزاً جالست النساء وهي تخاف الله وعلمت أن هذا اللسان يقع في أعراض الناس ويتحدث بما لا ينفع فلما علمت ذلك اعتزلت النساء وجلست في البيت وهي تذكر الله وتقرأ القرآن وتصلي في الليل وفي ليلة من الليالي وهي تقوم الليل وفي موضع السجود فإذا هي تنادي ابنها : يا بني إني في موضعي هذا لا أتحرك وهي ساجدة لله سبحانه وتعالى في الثلث الأخير من الليل ثم يذهب بها هذا الابن إلى المستشفى ولكن دون جدوى قالت : يا بني أعدني إلى بيتي فوضأها وأعادها إلى موضع السجود وفي الثلث الأخير من الليل وهي ساجدة فإذا هي تقول : يا بني استودعك الله ثم قالت : لا إله إلا الله محمدٌ رسول الله ماتت وهي ساجدة غسلوها وهي ساجدة كفنوها وهي ساجدة صلوا عليها وهي ساجدة ودفنوها وهي ساجدة وتبعث يوم القيامة بإذن الله وهي ساجدة فمن مات على شيء بعث عليه .

فيا لله ما أسعدها من لحظات لتلك الأرواح الطاهرة وكأنها تقول : وداعاً أيتها الدار الدنية ومرحباً بدار النعيم والهناء مرحباً بدار لا يمسنا فيها نصب ولا عناء .

إخوتي الكرام : هذه قصة الأرواح الطاهرة أسأل الله سبحانه بأسمائه الحسنى وبصفاته العلى أن يختم لنا ولكم بخير .

قصص في سوء الخاتمة :

أما الفريق الآخر : أعاذنا الله وإياكم من حالهم يحسبون أن الحياة عبث ولهو ولعب فإذا هو يعاني أول المعاناة ، نزلت عليه ملائكة سود الوجوه يقدمهم ملك الموت يقول : أيتها النفس الخبيثة اخرجي إلى سخط من الله وغضب فتنزع نزعاً شديداً بعد أن تفرق في الجسد ثم ترفع ولا تفتح لها أبواب السماء تحمل الجنازة على الأكتاف وهي تصيح : يا ويلها أين تذهبون بها ؟ ثم تسأل ولا تجيب فيفرش لها من النار ويفتح لها باباً من النار فنعوذ بالله من النار وغضب الجبار ، الإنسان يموت على ما كان عليه من الكبائر والمعاصي ولا حول ولا قوة إلا بالله وقد رأينا وقد رأيتم ذلك كثيراً وسوف نذكر بإذن الله عز وجل : ما هي سوء الخاتمة ؟ وما هي أسباب سوء الخاتمة ؟ أعاذنا الله وإياكم منها ثم نذكر قصصاً لأناس ماتوا على ذلك .

أما الخاتمة السيئة عافانا الله وإياكم منها : أن تكون وفاة الإنسان وهو معرض عن ربه جل وعلا مقيم على مساخطه سبحانه مضيع لما أوجب الله عليه ولا ريب أن تلك نهاية بئيسة طالما خافها المتقون وتضرعوا إلى ربهم سبحانه أن يجنبهم إياها وقد يظهر على بعض المحتضرين علامات أو أحوال تدل على سوء الخاتمة مثل النكوب عن نطق الشهادة شهادة أن لا إله إلا الله ورد ذلك مثل التحدث في سياق الموت بالسيئات والمحرمات وإظهار التعلق بها ونحو ذلك من الأقوال والأفعال التي تدل على الإعراض عن دين الله تعالى والتبرم لنزول قضائه فمن الأمثلة ما ذكره العلامة ابن القيم رحمه الله في كتاب الجواب الكافي [22] أن أحد الناس قيل له وهو في سياق الموت : قل لا إله إلا الله فقال : وما يغني عني وما أعرف أني صليت لله صلاة ولم يقلها ، وهذا ما ذكره الحافظ الذهبي رحمه الله [23] أن رجلاً كان يجالس شراب الخمر فلما حضرته الوفاة جاءه إنسان يلقنه الشهادة فقال له : اشرب واسقني ثم مات ولا حول ولا قوة إلا بالله وسوء الخاتمة على رتبتين نعوذ بالله من ذلك :

أما الأولى وهي العظيمة الشنيعة فهي أن يغلب على القلب عند سكرات الموت وظهور أهواله إما الشك وإما الجحود فتقبض الروح على تلك الحال وتكون حجاباً بينه وبين الله وذلك يقتضي البعد الدائم والعذاب المخلد ولا حول ولا قوة إلا بالله .

والثاني : وهي دونها أن يغلب على قلبه عند الموت حب أمر من أمور الدنيا أو شهوة من شهواتها المحرمة فيتمثل له ذلك في قلبه والمرء يموت على ما عاش عليه فإن كان ممن يتعاطون الربا فقد يختم له بذلك وإن كان ممن يتعاطون المحرمات الأخرى من المخدرات والأغاني والتدخين ومشاهدة الصور المحرمة وظلم الناس ونحو ذلك فقد يختم له بذلك أي بما يظهر سوء خاتمته والعياذ بالله .

أما أسباب سوء الخاتمة نسأل الله السلامة والعافية من أعظمها فساد الإعتقاد : فإن من فسدت عقيدته ظهر عليه أثر ذلك أحوج ما يكون إلى العون والتثبيت من الله تعالى .

ومنها الإقبال على الدنيا والتعلق بها ومنها العدول عن الاستقامة والإعراض عن الخير والهدى ومنها الإصرار على المعاصي وإلفها فإن الإنسان إذا ألف شيئاً مدة حياته وأحبه وتعلق به يعود ذكره إليه عند الموت ويردده حال الإحتضار في كثير من الأحيان ، قال الحافظ ابن كثير رحمه الله [24] :

إن الذنوب والمعاصي والشهوات تخذل صاحبها عند الموت مع خذلان الشيطان له فيجتمع عليه الخذلان مع ضعف إيمان فيقع في سوء الخاتمة قال تعالى : (( وكان الشيطان للإنسان خذولاً )) [25]  يقول أحد المغسلين : حصل حادث على إحدى الطرق وأتوا برجل قد مات وعند تغسيله بدأت بشرته تنقلب من البياض إلى السواد حتى أنه قد انحرف عن القبلة يقول : والله ما استطعنا أن نغسل صفحة العنق لأنه منحرف عن القبلة لما سألنا عنه قالوا : مات وهو سكران نسأل الله السلامة والعافية .

يا من يتعاطى المخدرات : اتق الله وتب إليه قبل أن يأتيك الموت فلا رجوع عد إلى ربك عد إلى خالقك يفرح بتوبتك ، وهذا شاب ذهب إلى إحدى الدول وكان على شرب الخمر والزنا ولا حول ولا قوة إلا بالله ظن ذلك الشاب أن السعادة في هذه أراد أن يلذذ جوارحه وما علم المسكين أنها تشهد عليه يوم القيامة (( وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا قالوا أنطقنا الله الذي أنطق كل شيء وهو خلقكم أول مرة وإليه ترجعون )) [26] وما هي إلا لحظات وهو على هذه الجريمة وبين أحضان المرأة فإذا ملك الموت ينزل به ويموت وهو تلك الحال ، يموت وهو يزني فلا إله إلا الله فلا إله إلا الله ، اللهم إنا نعوذ بك من ختام السوء يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام .

وقع حادث في مدينة الرياض على إحدى الطرق السريعة لثلاثة من الشباب كانوا في سيارة واحدة توفي اثنان منهما في الحال وبقي الثالث يعالج السكرات فقالوا له : قل : لا إله إلا الله فأخذ الشاب يقول عن نفسه : أنا في سقر أنا في سقر أنا في سقر  ، يقول عن نفسه : أنا في النار أنا في النار أنا في النار حتى مات على ذلك ولا حول ولا قوة إلا بالله ، لا إله إلا الله ، لا إله إلا الله يقول عن نفسه إنه في النار وسقر اسم من أسماء جهنم نسأل الله السلامة والعافية ، لماذا قال عن نفسه ذلك : وما ربك بظلام للعبيد ، يقول تعالى : (( ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين )) [27] هذا الشاب كان لا يصلي فقال عن نفسه : إنه في سقر أي في النار ولا حول ولا قوة إلا بالله .

يا من يترك الصلاة اتق الله عز وجل كيف حالك لو نزل بك الموت يا تارك الصلاة كيف حالك لو نزل بك الموت وأنت تارك للصلاة ماذا سوف تقول فحاسب نفسك الآن وأقم الصلاة فوالله إن السعادة واللذة في هذه العبادة العظيمة وفي هذه الصلاة الخاشعة ، أسأل الله أن يتوب علينا وعليكم إنه هو التواب الرحيم .

وشاب في اللحظات الحرجة في اللحظات الحاسمة لما قيل له : قل : لا إله إلا الله فإذا به يردد أغنية من الأغاني الماجنة ولا حول ولا قوة إلا بالله .

وهذا شاب وفتاة خرجا في سيارة وفي لقاء محرم ولا حول ولا قوة إلا بالله وشريط الغناء في المسجل على صوت مرتفع فإذا السيارة تنقلب وماتا جميعاً والمسجل شغال على أغنية ماجنة وفي لقاء محرم وعلى المخدرات ولا حول ولا قوة إلا بالله فأي فضيحة وأي عار هذا ولا حول ولا قوة إلا بالله نسأل الله السلامة والعافية .

فنقول للجميع : اتقوا الله عز وجل في أبصاركم وأسماعكم فهي نعمة من الله عز وجل أعطاكم فهل جزاء هذه النعم أن نعصيه ، تذكروا الموت وأنتم ساهون في هذه المنكرات فوالله عندما نتذكر الموت إننا سوف نتوقف عن أي عمل من المنكرات وهذا شاب كان في أحدى المقاهي وكان يشرب الشيشة ثم خرج من هذا المقهى وإذا بجمس يأتي بسرعة قوية ثم يصدم هذا الشاب فإذا هذا الشاب قد تقطع وتكسر عظامه ولا حول ولا قوة إلا بالله أي خاتمة هذه يخرج من المقهى ثم يموت ولا حول ولا قوة إلا بالله .

وشاب في اللحظات الأخيرة قيل له : قل لا إله إلا الله قال : أشعلوا لي سيجارة أشعلوا لي سيجارة ، قل : لا إله إلا الله قال : أشعلوا لي سيجارة فمات على ذلك ولا حول ولا قوة إلا بالله اللهم إنا نسألك السلامة والعافية يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام أين الشاربون والشاربات للدخان هل يود أحدكم أن يحصل له ذلك عافاكم الله .

اسمع يا من يشرب الدخان والشيشة ويا من يبيعها ألا تخاف الموت يأتيك ولكن نرى التساهل وكأن الموت لا يأتينا والله إنه أقرب إلينا من حبل الوريد (( كلا إذا بلغت الحلقوم وأنتم حينئذٍ تنظرون )) [28] أسأل الله سبحانه وتعالى أن يتوب علينا وعليكم وأن يختم لنا ولكم بالخير إنه على ذلك قدير .

هذه القصة أيها الإخوة :

ذكر أحد طلبة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله نقلاً عن الشيخ رحمه الله فتاة بعد موتها بأسبوعين سمع صوتها لما سئلت والدتها قالت : ابنتي طيبة ولكنها تؤخر الصلاة عن وقتها لا إله إلا الله ما أعظم هذه الصلاة ، أرأيت أختي المسلمة يا من تتساهلي في تأخير الصلاة وكم من أناس يؤخرون الصلاة عمداً ولا حول ولا قوة إلا بالله لا يصلون الفجر إلا متأخرين نرى ذلك خاصة في الأفراح ولا حول ولا قوة إلا بالله ألا فاتقوا الله وبادروا بأداء الصلوات في وقتها جعلني الله وإياكم من أهل الصلاة .

أحبتي في الله :

فريقان لا ثالث شقي وسعيد (( فريق في الجنة وفريق في السعير )) [29] فريق استراح وفريق استراح منه العباد والبلاد .

أخي الكريم :

ألا دموع تذرفها ألا زفرات تنفثها ألا توجعات من بين الضلوع تخرجها ، حقاً قست القلوب وران عليها غطاء الذنوب نودع الأموات والقلوب أموات نودع الأموات ولا عبرة ولا عظات نودع الأموات ولا سؤال : أين القرار في النيران أو الجنات نودع الأموات وها نحن قبل الممات أموات

وكم من صحيح بات للموت آمناً                             أتته المنايا بغتة بعدما هجع

ولم يستطع إذ جاءه الموت بغتة                                  فراراً ولا منه بقوته امتنع

فأصبح تبكيه النساء مقنعاً                                       ولا يسمع الداعي وإن صوته رفع

ولا يترك الموت الغني لماله                                       ولا معدماً في الحال ذا حاجة يدع

أخي في الله :

إنه كأس الموت وهو حكم الحي الذي لا يموت تبارك وتعالى ، فهل تذكرت أخي أنك ستتجرع يوماً هذا الكأس حتى النهاية .

أخي : هل خلوت يوماً بنفسك فبكيت عليها قبل أن يبكوا عليك ، هل خلوت يوماً بنفسك فقلت لها : يا نفس إنك شيء وقد قال الله تعالى : (( كل شيء هالك إلا وجهه )) [30] ألا تنظم إلى قافلة أهل البصائر الذين كان ذكر الموت شعارهم ومحاسبة النفس دثارهم فهنيئاً أخي لمن كان في ركابهم وهاهم يمرون فيملؤون النفس عظة وذكرى فهذا سفيان الثوري رحمه الله كان إذا ذكر الموت لا ينتفع به أياماً فإن سئل عن شيء قال : لا أدري لا أدري ، فلا إله إلا الله وكان محمد بن واسع رحمه الله إذا أراد أن ينام قال لأهله قبل أن يأخذ مضجعه : أستودعكم الله فلعلها أن تكون منيتي التي لا أقوم فيها فكان هذا دأبه إذا أراد النوم .

أخي  :

حقاً ما لي أراك على الذنوب مواظباً                            أءخذت من سوء الحساب أماناً

لا تغفلن كأن يومك قد أتى                                     ولعل عمرك قد دنا أو حانا

ومضى الحبيب لحفر قبرك مسرعاً                     وأتى الصديق فأنذر الجيرانا

وأتوا بغسال وجاءوا نحوه                                       وبدا بغسلك ميتاً عرياناً

فغسلت ثم كسيت ثوباً للبلى                                   ودعوا لحمل سريرك الإخوانا

وأتاك أهلك للوداع فودعوا                                    وجرت عليك دموعهم غدراناً

فخف الإله فإنه من خافه                              سكن الجنان مجاوراً رضوانا

إذا شغلتك الدنيا ، أخي إذا شغلتك الدنيا فتذكر الموت ، فتذكر الموت فإنك راحل فتفكر يا مغرور في الموت وسكرته وصعوبة كأسه ومرارته فيا للموت من وعد ما أصدقه ومن حاكم ما أعدله كفى بالموت مقرحاً للقلوب ومبكياً للعيون ومفرقاً للجماعات وهادماً للذات وقاطعاً للأمنيات .

أخي المسلم :

كم مضى من الدنيا وكم هلكت من أجيال وأمم .

أخي : كم مرت عليك من الأيام .

أختي : كم مرت عليكِ من الأيام ؟ كم مرت من الشهور ؟ كم مرت من الأعوام ؟ كم من ميت من إخوانك وأحبابك أودعته في جوف الثرى كم مرة في يومك أو شهرك أو سنتك تذكرت الموت .

أيها الأخوة والأخوات :

الأمر ليس سهلاً كما يظن البعض إن إبليس قطع العهد على نفسه ليغوينكم أجمعين فقال : وعزتك وجلالك يا رب لا أزال أغويهم ما دامت أرواحهم في أجسادهم والله برحمته ومنه يقول : وعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفروني [31] والله سبحانه وتعالى يقول : (( قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين قال فالحق والحق أقول لأملأن جهنم منك وممن تبعك منهم أجمعين )) [32] .

يا أيها المذنبون يا من ارتكب الكبائر وجاهر الله بالمعاصي : ها هو باب التوبة أمامك مفتوح فالبدار البدار والتوبة التوبة تذكروا هذا المصير المحتوم وحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا ، يا أيها ا


أضيفت في: 2008-08-14
أضيفت بواسطة : الشيخ الدكتور علي ال مطري


ملاحظة: المشاركات والقصص والنوادر لا تعبر بالضرورة عن أراء موقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري ولا يلتزم بصحة أي منها
من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
عن ابن عمررضى الله عنهماأن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الشغار،والشغار أن يزوج الرجل ابنته على أن يزوجه الآخر ابنته،ليس بينهما صداق-البخاري‏



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري