تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


القسم : فتاوى متنوعة
عدد القراء : 229

السؤال: أنا من الفتيات اللواتي لا يرغبن الزواج لاسباب جمه.. وارى ان الزواج جحيم ونقمه للفتاة في هذا الومن.. ووهي نظرتي في جميع احوالي.. وغالبا مااتناقش هذه الفكرة مع اخواتي وخالاتي.. ولا انقشها مع غيرهم لاني لا احب هذا الموضوع وهم من يفاتحونني به لا أنا.. لم ارسل اليك شيخي لإعلامك عن حالي.. واشرح لك احوالي..00 فحالي والحمدلله على احسن مايراااااااااااااااااااااااااااااااام.. ولكن مقدمتي لتفهم سؤالي.. حينما ندخل في قمة النقاش ويشتد الحوار واجيب عن كل سؤال.. واسكت من في جميع ارجاء المكان.. يأتي شخص ويذكر حديث الرسول ،صلى الله عليه وسلم، ((فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إليهم فقال أنتم الذين قلتم كذا وكذا ؟ ! أما والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له لكني أصوم وأفطر وأصلي وأرقد وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني متفق عليه . ))) فاصمت واجلس ان كنت واقفه لان القائل هنا الحبيب صلوات ربي وسلامه عليه.. ولست بعالمه كي اجيب..كما سبق ان اجبت عليهم... واقول لهم انا هنا لااعلم فل ينتهي الحوار.. وتعددت محوارتي التي تنتهي بمثل هذه الشكل والحور عند نفس الحديث.. ولكن سؤال ابتااااااااااااه ((فمن رغب عن سنتي فليس مني)) لا اريد ان اكون منهم فعدد من اسباب لرفضه مخافة يوم عظيم فكيف اذا انا اخرج بسببه عن سنت الحبيب صلوات ربي وسلامه عليه.. ولكن ابتاه ارى فراق بيني وبينهم اننهم حرموا انفسهم تنطاعا للدين.. اما انا فموقفي مستواحة من مجتمع عشت ورايت وتعجبت فيه.. وقرات وسمعت الى حد ان قلبي زاد فوق همومه.. فااصبحت اخاف واكره (الزواج وسيرته)وتعود من حولي اذا اراد اغاضتي وغضبي ان يدعوا علي به.. اسال الله رحمة.. *انبهك ابتاه ان فكرتي هذه لم تكن مرتبطة بي منذ الصغر حيث اني لم يكن في هذه الموضوع شأن وانها تغيرت تقريبا وانا2 متوسط(14 سنه)وانا الان 3 ثانوي(17 سنه) اي ان مبدأ ليس تنطعا بل مستوح من تجارب عايشت بعضها واخرى قراتها والاخرى سمعتها.. لن اطيل عليك .. واعتذر عن اطالتي ولكن للتوضيح ابتاه.. ولم ارسل الاخوفا ان ابيت مشتاقة لابا القاسم صلوات ربي عليه وانا خارجة عنه.. واساله سبحانه ان يجعل فتواك كما يريد قلبي ويريحهه.. واني لم اكن ابيت خارجه عن ملة الحبيب صلى الله عليه وسلم.. دعواتك الخالصه لي ابتاه باعلى الجنان عاجلا غير اجلا.. فالنفس ارقها شوقا.. والدنيا زادة كبال جروحها.. والله اني لاابغي منها سوى مايبلغني لاعلى الجنان.. جمعنا الله فيها ومن احبت قلوبنا ومن احبت قلوبهم.. أمــــــــــــــــــــيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن ابنتك:: راجية رضى الرحمن

الجواب:
الحمد لله ابنتي الكريمة ، أسأل الله تعالى أن يوفقك ويسددك ويثبتك ويجمعك بالنبيين والصديقين والشهداء في جنات النعيم . ابنتي أنا والله أكبر فيك هذا الأسلوب الرائع الذي يدل على نضجك وحسن أدبك . أنت لا شك تؤمنين بالله واليوم الآخر وبالرسل والملائكة والكتب وتؤمنين بالقدر خيره وشره . ومن إيمانك بالقدر أن تتركي الأمر لله فإن تقدم لك من ترضين خلقه ودينه وتجدين أنه سيكون عونا لك على طاعة الله ففي تلك اللحظة تستخيرين الله تعالى وسيختار الله لك ما يناسبك . أما الآن فصحيح ما تفعلينه وأنصحك ألا تناقشي هذا الموضوع مع أي إنسانة وتنطلقي في العناية بنفسك من ناحية حفظ القرآن والعبادة وطلب العلم الشرعي والدراسة والدعوة إلى الله فأنت يظهر لي أنك ستنجحين في الدعوة إلى الله تعالى بإذنه عز وجل . وأما قضية رفضك ليس محلها الآن وإنما إذا تقدم رجل فمن حقك الرفض أو القبول ، وليس لأحد أن يجبرك على الزواج ، لكن ألا تتمنين أن يكون لك ابن بار أو بنت بارة يدعون لك بعد موتك ، ألا تتمنين أن تكوني مثل أم الإمام أحمد التي ربته وشجعته على طلب العلم حتى أصبح إمام أهل السنة والجماعة ، هذه فطرة في نفس كل مخلوق فاسألي الله أن يرزقك ذرية طيبة من زوج طيب وفقك الله لصلاح الدنيا والآخرة .

أضيفت في: 2009-07-26 08:14:23
المفتي / الشيخ: محمد الثبيتي
أضيفت بواسطة : الشيخ : محمد الثبيتي


من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
5142 ـ عن أنس بن مالك، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعتق صفية، وجعل عتقها صداقها‏ - البخاري.‏



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري