تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


العنوان : الهمة طريق إلى القمة
عدد القراء : 1832

بسم الله الرحمن الرحيم أحبتي في الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذه أول مشاركة لي معكم وأحببت أن تكون في الهمة لما ألمسه من فقدانها عند أكثر الناس مع أننا أمة إقرأ أمة الهمة وعلو الهمة ألا تقف النفس دون الله ولا ترضى بغيره فالهمة العالية على الهمم كالطائر العالي على الطيور فإن الهمة كلما علت بعدت عن وصول الآفات إليها وكلما نزلت قصدتها الآفات من كل مكان قال الفاروق رضي الله عنه(لا تصغرن همتك فإني لم أر أقعد بالرجل من سقوط همته) وقد قيل (المرء حيث يجعل نفسه إن رفعها ارتفعت وإن قصر بها اتضعت ) وقال ابن الجوزي (وقد عرفت بالدليل أن الهمة مولودة مع الآدمي وإنما تقصر في بعض الأوقات فإذا حثت سارت ومتى رأيت في نفسك عجزا فسل المنعم أو كسلا فالجأ إلى الموفق فلن تنال خيرا إلا بطاعته ولا يفوتك خير إلا بمعصيته) والناس في الهمة ليسوا سواء -فريق ذو همة في تحصيل السفاسف فتجده السباق إلى أماكن اللهو والمجون وهذا إن اهتدى يكن سباقا إلى المعالي (الناس معادن خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إن فقهوا)أخرجه البخاري -وفريق لا همة له فهو معدود من سقط المتاع وموته وحياته سواء لايفتقد إذا غاب ولا يسأل إذا حضر. -وفريق تسمو مطالبه إلى ما يحبه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وله همة عظيمة في تحصيل مطالبه وأهدافه. قال ابن القيم :"لذة كل أحد على حسب قدره وهمته وشرف نفسه فأشرف الناس نفسا وأعلاهم همة وأرفعهم قدرا من لذتهم في معرفة الله ومحبته والشوق إلى لقائه والتودد إليه بما يحبه ويرضاه) إذا مراتب الهمم متفاوتة كما يلي 1-همة لا تسعف صاحبها لقضاء حوائجه الأصلية يظل في كسل وتراخي ويعتمد على من يقضي له حوائجه . 2-وهمة ترقى بصاحبها إلى قضاء حوائجه والسعي في الأرض وأداء الفرائض ولكنه يقضي أموره ويستصعب أكثرها ويعتقد استحالتها وهي أمور ممكنة التحقق عند غيره وتحتاج إلى قليل من الإرادة وعلى هذا أكثر الناس 3-ومن الناس من يريد الإرتفاع بهمته ولكنه لايعرف سبل استثمارها ولا كيفية الإستفادة منها فتجده تارة يستصعب أمور وتارة ينجز أمورا عظيمة وفي الغالب أهل هذه المرتبة لا يحققون ما يصبون له 4-ومن الناس من تتجاوز به همته واقع الناس بكثير وتتعداه بل تكاد تستسهل المستحيل ولا تخضع له وصاحب هذه الهمة نادر في دنيا البشر ولكنه موجود واغالب على صاحب هذه الهمة أنه يحقق أهدافه وغايته بل يحقق أمورا في تصور الناس أنها تحتاج إلى فريق من الناس *على قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتي على قدر الكرام الكرائم *وتعظم في عين الصغير صغارها وتصغر في عين العظيم ال عظائم كيف السبيل إلى تنمية الهمة ننمي الهمة بأمور : 1-المجاهدة(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)العنكبوت69 2-الدعاء الصادق والإلتجاء إلى الله أن يعلي هممنا للمعالي. 3-اعتراف الشخص بقصور همته ورغبته في تطوير ذاته والبحث عن الطرق التي تساعده للوصول لهدفه. 4-قراءة سير السلف وسير الناس العظماء واتباع طرقهم. 5-مصاحبة صاحب الهمة العالية فكل قرين بالقارن يقتدي. 6-وضع أهداف بمساعدة خبير في ذلك وهم كثيرون . 7-مراجعة جدول الأعمال ومراعاة الأولويات. 8-التنافس بين الشخص وهمته لتطوير ذاته. 9-الدأب في تحصيل الكمالات والتشوق إلى المعرفة ولست أرى في الناس عيبا كنقص القادرين على التمام 10-الإبتعاد عن كل ما من شأنه الهبوط بالهمة وأخيرا أقول جزى الله خيرا كل من قرأ موضوعي وأسأل الله العظيم أن يعلي هممنا لنصرة هذا الدين العظيم وأن يعلي هممنا باتباع سنن المصطفى ونشرة سنته كما يجب . وأسأله أن يحيي قلوبنا بنوره ويجعلنا في أعلى عليين والصلاة على أشرف الخلق والمرسلين المرجع(الهمة طريق إلى القمة)د.محمد موسى الشريف مع تحيات أم تركي


أضيفت في: 2008-04-21
أضيفت بواسطة : الاستاذة فاطمة محمد إدريس


ملاحظة: المشاركات والقصص والنوادر لا تعبر بالضرورة عن أراء موقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري ولا يلتزم بصحة أي منها
من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
عن عمررضى الله عنه قال قال صلى الله عليه وسلم ‏"‏انماالاعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه ‏"‏‏البخاري



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري