تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


القسم : خاص بـ(شكاوى ومشاكل الموقع)
العنوان : زوجتي الطاهره خانتني كيف أسامحها
عدد القراء : 6591

الإستشارة :تزوجت منذ 12 عام وكانت حياتنا كلها حب وإخلاص وثقه وكانت ملتزمه بدينها وقراءة القرآن .فجأه إكتشفت بأنها خانتني مع أحد أقربائي واستمروا شهر فقط وكانوا يتبادلون الرسائل والكلام عبر الجوال وأعترفت بأنه قبلها أكثر من مره وحاول إرغامها على ممارسة الجنس وحلفت على المصحف بأنها لم تجعله يكمل وبأنه فقط أدخل جزء من عضوه ثم منعته من أن يكمل ، وأكتشفت بعد أن تابت بيوم واحد ورجعت إلى الله . كانت صدمتي كبيره ولم أستطع أن أسامحها ولكنها تابت توبه نصوحه ولا تترك القرآن من يدها وتصلي وتبكي وتناجي الله طوال الليل بأن يسامحها وتقول بأنها لم تكن تدرك ما تفعل وكأنها مدفوعه ، لدينا طفلين ما ذنبهما . إعترفت لي بكل شي لكي تصفي وتغسل دنبها وتكون نقيه وطاهره حسب قولها. شعورها بالندم كبير ودائما تقبل أقدامي وتتمنى أن لا أتركها وستثبت لي أنها ستكون أفضل زوجه . لا أستطيع نسيان ماحدث وأخاف على اولادي

الجواب:
السلام عليكم أخي الكريم لم أستطع أن أجد لك حلا فأنت صاحب المشكلة يجب أن تحزم أمرك وتقرر إما العفو عنها والصفح وهذا أمر صعب جدا ، وإما الفراق بالحسنى . وسأذكر لك كلاما جيدا للدكتور : محمد توفيق قد يساعدك بإذن الله على اتخاذ القرار المناسب . الخيانة الزوجية.. الأسباب، وطرق العلاج! يمكن تعريفها بأنها علاقة غير شرعية يقيمها أحد الزوجين مع طرف ثالث. لذلك فالخيانة في المفهوم الشامل لا تقتصر فقط على الزنا؛ بل إن إقامة أي علاقة تتجاوز حدود الشرع يمكن أن تعتبر نوعاً من الخيانة وإن كان أشدها بين الزوجين العلاقة الجنسية. ولا توجد إحصائية عن الخيانات الزوجية في مجتمعاتنا؛ إلا أنه في الولايات المتحدة في إحصائية عام 1994م وجد أن حوالي 85% من النساء المتزوجات و 75% من الرجال المتزوجين مخلصين لزوجاتهم. وإذا أردنا معرفة الأسباب فهناك أسباب لابد من تذكرها وهي أن الخيانة الزوجية إذا حصلت ففي الغالب تكون نتيجة تراكم عدة أسباب و ليس لسبب واحد منفرد. ويبقى أن أهم أسباب وقوعها ضعف الوازع الديني لدى المرء ؛ فالأسباب الأخرى كلها يمكن السيطرة عليها تقريباً إذا تم التعامل معها بشكل إيجابي. ويبقى أنه مهما كان الإنسان يعاني من مشكلات ومن نقائص فمما لا شك فيه أن الدافع الديني له دور كبير جداً في الوقاية من الوقوع فيما يغضب الله فالإحساس برقابة الله والخوف من عقابه والرغبة في ثوابه لها الأثر الأكبر في السلوك الإنساني إذا كانت متمكنة في نفس صاحبها. آثار الخيانة الزوجية على الأسرة و المجتمع من الآثار على الأسرة: · قد تؤدي إلى دمار الأسرة فقد يحدث الطلاق إذا اكتشف الطرف الآخر الخيانة · قد تؤدي إلى القتل و بالذات إذا كلنت الزوجة هي الخائنة فمسائل الشرف و العفة حساسة جداً في مجتمعاتنا و شرعنا، فقد يقتل الرجل زوجته إذا اكتشف أنها تخونه، و قد يقتا الخائن حداّ فتفقد الأسرة أحد أطرافها. · فقدان التوازن العاطفي و النفسي بين الزوجين · فقدان الثقة و التي هي من أهم أسس النجاح في العلاقات الزوجية. من الآثار على المجتمع: · الفوضى الأخلاقية التي يمكن أن تحدث إذا انتشرت الخيانات · تشتت الأسرة و انتشار الضغائن لأن الخيانة و خاصة عند انتشار أخبارها لا تقتصر آثارها على الأسرة بل على أهالي كل طرف و يتلوها فضيحة اجتماعية أحياناً و قد يمتد ذلك الأثر أجيالاً. فسيتردد مثلاً الشاب أن يخطب فتاة إذا علم أن أمها خانت أباها يوماً و ستتردد الأسرة أن توافق على خطيب لوالده علاقات مشبوهة خوفاً ان يكون مثل والده و هكذا ... · التقليد و المحاكاة و ما يتبع ذلك من انتشار للفاحشة فقد تقلد البنت أمها و تقيم علاقات إذا علمت أن أمها لديها علاقات جنسية مثلاً، و قد يفعل الشاب نفس الأمر إذا وجد والده يخون أمه و هكذا. لماذا تخون الزوجة زوجها؟ · إذا كان الزوج يعاني من اضطراب جنسي كالعجز الجنسي مثل ضعف الانتصاب أو سرعة القذف أو أن لا تكون لديه شهوة جنسية فلا يكفي زوجته جنسياً مما قد يؤدي بهاإلى إقامة علاقة جنسية مع غيره · غياب الزوج المتواصل عن المنزل و لفترات طويلة حيث أن للمرأة شهوة كما أن للرجل شهوة و هذا ما دعا عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن يسأل ابنته أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها عن الفيرة التي يمكن للمرأة أن تصبر بها عن زوجها ثم أصدر أمراه نأن لا يغيب الرجل عن زوجته في الجهاد أكثر من ثلاثة أشهر دفعاً للمفسدة المتوقعة من غيابه. و هناك في عهدنا الكثير من الأزواج اللذين يسافرون لخارج بلادهم و لفتلاات طويلة مما لا يجعل الزوجة تعيش في ارتياح و لا يتم اشباع حاجاتها الجنسية و النفسية و العاطفية · إذا كانت الزوجة نفسها ذات شخصية مضطربة و أضرب لذلك مثلاً ما يسمى باضطراب الشخصية الحدية و عادة ما تكون صاحبته امرأة و تتميز صاحبة هذا الاضطراب بوجود طفولية و عدم نضج الشخصية و انفعالية و محاولات للفت الانتباه و جذب تعاطف الآخرين بالإضافة إلى إقامة علاقات جنسية مع عدة رجال و محاولة إغوائهم مع وجود اضرابات مصاحبة مثل الاكتئاب و محاولات الانتحار · إذا اكتشفت الزوجة أن زوجها خانها فقد تلجأ في بعض الحالات إلى خيانته – انتقاماً – حسب تفكيرها والخيانة الزوجية ليست بالضرورة نتاج المدنية الحديثة؛ فالخيانة موجودة في العصور السابقة و موجودة في حقب التاريخ و المجتمعات المختلفة. و لكن القضية قضية نسبة حدوثها و انتشارها و الكلام عنها و نظرة المجتمع لها. و هذا ما يمكن ان نقول أنه مخيف في المدنية الحديثة حيث أن مسائل الخيانة تطرح أحياناً و ينظر إليها بتقليل من حجمها و أثرها و قد تعتبر نوعاً من الحرية الشخصية بل و تقبل بعض المجتمعات المعاصرة و خاصة في الغرب أن تكون هناك علاقات بشكل أو بآخر مع غير الأزواج أو الزوجات ما داما متفاهمين على ذلك و راضيين بذلك. يمكن علاج هذه الآفة بالنقاط التالية: · تنمية الوازع الديني و الرجوع إلى الله و التوبة من هذه القبائح · تقليل التعرض للفتن المثيرة للغرائز بوسائلها المختلفة · التعرف على المشكلات الزوجية في وقت مبكر و الاهتمام بها و محاولة حلها بطرق إيجابية و ليس بالسكوت أو التغاضي عنها · اعتراف صاحب المشكلة بمشكلته و البحث لها عن حل بدل الإنكار أو التمادي مما يجعل الطرف الآخر يلجأ لغيره لإشباع رغباته · الاهتمام باختيار الزوجة الصالحة و الزوج الصالح و عدم تغليب الجوانب المادية في مقومات الاختيار وفقك الله لكل خير

أضيفت في: 2011-03-07
المستشار / الشيخ: محمد العتيبي
أضيفت بواسطة : الشيخ : محمد الثبيتي


من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ‏"‏‏ - البخاري.‏



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري